كلمة عن القطاع الصناعي

يعد القطاع الصناعي ركيزة هامة من ركائز إستراتيجية التنمية طويلة المدى سواء كأحد أهم القطاعات المهمه لمصادر الدخل القومي من ناحية أو إسهامه في سد جانب كبير من إحتياجات المجتمع السعودي في تطوره المتواصل من ناحية اخرى ، وقد بدأ النشاط الصناعي بالمجموعة منذ عام 1404 هـ وكانت البداية بإنشاء مصنع طيف نجد للحجر والرخام على مساحة 25000 م2 ثم تلاه إنشاء مصنع أخر للحجر والرخام ثم عدة مصانع أخرى تُقدم منتجاتها في مجالات القرميد المعدني والأعمال الخشبية والإنشاءات المعدنية والفسيفساء والألمونيوم والدهانات والقوالب و المستلزمات الطبية ، وقد إعتمدت المجموعة في إدارتها لهذه المصانع على سياسة الالتزام بالجودة والتطوير والتجديد والتميز في تصميم وتطوير المنتجات بحيث تتناسب مع جميع متطلبات العملاء وأهم ما يميزنا في هذا القطاع هو الابتكار والإبداع والتجديد المستمر في تصنيع منتجاتنا وذلك من أجل تغطية المشاريع التى توكل إلينا .

وقد إستحوذت منتجات هذه المصانع على حصة كبيرة من السوق العربية والعالمية وكان هذا ناتجاً طبيعياً أن يحدث في وقت إستثنائي نتيجة لمعايير الجودة الصارمة التي يفرضها القطاع على نفسه .

وهذه المصانع مجهزة بأحدث الأجهزة والآلات والمعدات المتطورة ويعتبر هذا القطاع مكملاً ومسانداً لقطاع المقاولات والمشاريع داخل المجموعة كما أن هذه المصانع تقوم بتصدير منتجاتها إلى أكثر من عشرون دولة على مستوى العالم بالإضافة إلى دول مجلس التعاون الخليجي ويمثلنا مكاتب إقليمية بهذه الدول .
ويدير هذه المصانع مجموعة من الإستشاريين والمهندسين المخضرمين والرسامين في مختلف الاختصاصات موزعين على الأقسام الداخلية المختلفة داخل المصانع وذلك لتقديم الحلول للعملاء بما يتناسب مع رغباتهم ويخضع الإنتاج في جميع مصانع القطاع الصناعي إلى الرقابة الدقيقة في جميع مراحله المختلفة وذلك للتأكد من مطابقته لأعلى المواصفات ولتحقيق أعلى درجات الرضا والقبول لدى عملائنا ، كذلك الخبرة التراكمية الناتجة عن التعامل مع أكبر شركات المقاولات في المملكة وبأكبر المشاريع كانت من أهم أسباب نجاح القطاع الصناعي .